«تراخيص» تنظم ورشة لموظفيها لنشر ثقافة الابتكار


01 مارس 2016

نظمت دائرة التخطيط والتطوير «تراخيص» ورشة عمل لموظفيها تحت عنوان «الابتكار» وذلك من منطلق حرص الدائرة على ترجمة رؤية مدينة دبي بأن يكون «الابتكار» عادة حكومية، وممارسة يومية، وثقافة مؤسسية راسخة، وأن تكون المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم.

جاء تنظيم الورشة التي عقدت في فندق سوفتيل في إطار حرص «تراخيص» على دعم الابتكار، وإيجاد أحدث الممارسات المتبعة في مجال الابتكار، بهدف تطوير الأفكار الإبداعية، بما يتماشى مع استراتيجية الدائرة ورؤية الإمارة بشكل عام.

وغطت الورشة عدة مواضيع طرحها خبراء في الابتكار بشكل عام، ومجال الاستدامة والمباني الخضراء بشكل خاص، تعرّف من خلالها الموظفون على أبرز الشخصيات وأهمها في مجال الابتكار والاستدامة، والفرق بين الاختراع والابتكار والاكتشاف، وغيرها من المواضيع الشيقة في هذا المجال.

وفيما يخص الاستدامة، تم توزيع الموظفين بشكل مجموعات شملت فريق الطاقة، وفريق الماء، وفريق إعادة التدوير، وفريق الاستهلاك، حيث يتعين على كل فريق أن يذكر الممارسات المتبعة في «تراخيص» حالياً، ومشاركتها مع الفرق الأخرى.

ثم وضع اقتراحات وحلول مبتكرة في هذه المجالات الأربعة، ومناقشتها مع باقي المجموعات، بهدف ترسيخ ثقافة الابتكار، بجانب ترسيخ روح التعاون بين الموظفين، والاستفادة من اقتراحاتهم المطروحة وأفكارهم المجدية لمعرفة مدى إمكانية تطبيقها على أرض الواقع.

وأكد سعادة عارف عبيد الدحيل، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير «تراخيص» حرص الدائرة على مواكبة وتنفيذ رؤية قيادتنا الحكيمة المتعلقة بالابتكار لمواجهة التحديات المستقبلية.

وقال: تم تشكيل فريق باسم «الابتكار» يتكون من موظفين مؤهلين يعملون على دراسة وتطبيق الابتكار في الدائرة، من خلال نظام الاقتراحات وورش العمل الإبداعية وغيرها من الممارسات»، مشيراً إلى أن تراخيص تحرص على تحويل الابتكار إلى ثقافة عمل وأداء عند جميع الموظفين، حيث تعمل الدائرة على توعية الموظفين والمتعاملين والشركاء وتثقيفهم بأحدث ما تم التوصل إليه من توجهات في مجال الابتكار.

وأضاف أننا نسعى من خلال ورش العمل وجلسات العصف الذهني إلى توفير كافة سبل الدعم والتحفيز للموظفين ضمن بيئة عمل صحية تعود على الموظف والدائرة بالمنفعة.


دخول
Chat
مساعد