سلطان بن سليم يعتمد الخطة الاستراتيجية لتراخيص للعام 2016


16 يناير 2016

​حرصت دائرة التخطيط والتطوير على أن تحقق خطتها الاستراتيجية للعام 2016 أهداف خطة دبي 2021، حيث تمت إعادة صياغة الرؤية والرسالة التي تنطلق منها "تراخيص" لتواكب  التطور المتصاعد في مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة للإمارة وتدعم التطوير  الشامل للأداء العام في مؤسسة الموانئ والجمارك و المنطقة الحرة.

وقال سعادة سلطان أحمد بن سليم "ننطلق من رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، بضرورة اعتماد أفضل الخطط الاستراتيجية التي تواكب أحدث المستجدات والتطورات العالمية والإقليمية لتحدد لنا أهدافاً طموحة تحقق توجيهات سموه بالعمل على إسعاد الناس من خلال تحفيز الإبداع والابتكار  للارتقاء بمستوى الخدمات المقدمة للجمهور عبر تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات من أجل تعزيز تنافسية دبي ودعم قدرتها على استقطاب التجارة والاستثمار لكي نواصل التقدم الى المركز رقم 1 عالميا في كافة المجالات".

وأضاف سعادته "نحرص على تطبيق أفضل وأحدث المعايير العالمية لتنظيم عمل القطاع البحري في دبي من خلال جهود "تراخيص" ودورها الرائد في هذا المجال، وسعيها الدائم لتطوير ادائها لتعزز تنافسية دبي في مجال خدمات الموانئ والتجارة الخارجية، ونعمل في مؤسسة الموانئ و الجمارك والمنطقة الحرة على تطوير احدث الابتكارات والافكار لنضمن تحقيق افضل النتائج من التطوير الشامل لمسيرة عملنا".

وقال سعادة عارف عبيد الدحيل، الرئيس التنفيذي لدائرة التخطيط والتطوير "تراخيص" إن هذه التغيرات كانت ضرورية لمواكبة التطورات والمستجدات الإقليمية والدولية التي تشهدها دولة الإمارات "كما أوضح أن الخطة الإستراتيجية للمؤسسة تقوم على إحدى عشرة دعامة استراتيجية تشمل خمس دعامات أساسية كالقيادة والمتعامل، وخمس دعامات مساندة كالمساهمة المجتمعية والتكنولوجيا.

وفي هذا الصدد قامت المؤسسة تحت إشراف إدارة التميز المؤسسي بتنظيم ورشة تعريفية لموظفيها تركزت على ثلاث محاور رئيسية تضمنت شرح اهمية الخطة الإستراتيجية 2016 وربطها بسعادة المتعامل والابتكار، حيث بدأت الورشة بمناقشة الرؤية والرسالة والقيم المؤسسسية التي تم إعادة صياغتها والدعامات والأهداف الإستراتيجية الجديدة، وتم تعريف موظفي المؤسسة على آليات إعداد الخطة الإستراتيجية والدور الأساسي والفعال للمؤسسة والإستراتيجية الجديدة في المساهمة للإرتقاء بالعمل ومهام الإدارات إلى أرقى المستويات العالمية وتقديم أفضل الخدمات تطبيقا لرؤية القيادة الرشيدة للدولة ورؤية الإمارات 2021.

كما هدفت الورشة إلى تسليط الضوء على سعادة المتعامل كجزأ مهم من الخطة الإستراتيجية للمؤسسة التي تهدف الى أن تكون دولة الإمارات ضمن أفضل دول العالم بحلول اليوبيل الذهبي للاتحاد.

واختتمت الورشة باطلاق برنامج الابتكار "فنر" لموظفي ومتعاملي المؤسسة الذي يهدف إلى ابتكار أفضل الحلول وتطوير خدمات المتعاملين والمستثمرين، واعتماد الابتكارات التكنولوجية الالكترونية، وتقديم خدمات إدارية وفق معايير الجودة والشفافية والكفاءة.



دخول
Chat
مساعد